جنود مريم

جنود مريم وماذا تعرف عنها
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظهورات العذراء فى لورد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مايكل وليم

avatar

عدد الرسائل : 59
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 11/09/2008

مُساهمةموضوع: ظهورات العذراء فى لورد   الخميس سبتمبر 18, 2008 12:27 am

لورد 1858

برناديت سوبيروس 1844-1879

يوم الذكرى: 16 أبريل؛ 18 وفبراير في فرنسا

ارتبطت برناديت ارتباطاً وثيقاً بلورد. إنها قدّيسة لكن بالأصل هي إنسانة عاديّة مثلي ومثلك، وما جعلها جذّابةً حقاً هي انسانيّتها واتّباعها التّام لرسالة الإنجيل. فقد بلغت من العمر الرابعة عشرة وهي لا تعرف الكتابة أو القراءة. ثم التحقت ب"أخوات المحبة " لتعلّم القراءة والكتابة وذلك لتهيئة نفسها للمناولة الأولى.

ولدت برناديت عام 1844 في لورد. وكانت اكبر اخوتها واخواتها الستة الذين مات ثلاثةً منهم. ولم تتمتّع برناديت بصحّة جيّدة وعانت من الربو وكانت قريبةً جداً من والديها وأخواتها واخوتها. عاشوا في ظروف صعبة. لم تكن تقدر تعلم الدروس للتناول الأول لأنها كانت تعتني باخوتها واخواتها حيث يعمل والداها. تمتّعت هذه الفتاة بالإيمان العميق وصلاتها الدائمة للورديّة التي كانت بحوزتها باستمرار كما لم تكن تعرف أية صلاة أخرى غيرها.

كان الظهور الأول في احد الايام سنة 1858 بينما كانت مع اختها وصديقتها رأت كهفا وبينما اقترب منه سمعت صوت عصفة ريح. وتكرّر هذا الصوت مرة أخرى، عندها نظرت الى الكهف فرأت سيدة جميلة مكتسية بفستان أبيض وحزام أزرق وزهرتين على قدميها. وأشارت السيدة الى برناديت بإصبعها للاقتراب منها. تجمّدت برناديت في مكانها وحاولت بشكل تلقائي سحب المسبحة والركوع ورسم إشارة الصليب على وجهها. إلا أنّها لم تستطع القيام بذلك حتّى قامت السيدة التي تحمل مسبحة ذات صليب كبير ومُشع بعمل إشارة صليب. وفي أثناء صلاتها للوردية رأت برناديت السيدة وهي تُفلت خرزات المسبحة الواحدة تلو الأخرى لكن دون أن تحرّك شفتيها. دامت هذه الرؤية نحو 15 دقيقة.

ومن ثم توالت الظهورات في المكان نفسه بينما كانت برناديت تنجذب للذهاب لذلك المكان وتصلي الوردية وفي كل مرة يأتي معها اشخاص لكن هي الوحيدة التي ترى السيدة العذراء وفي احد الظهورات قالت لها السيدة العذراء: اعد ان اجعلك سعيدة، ليس في هذا العالم، بل في العالم الآخر

ثم قالت لها السيدة: "أرغب برؤية الكثير من الناس هنا". وكانت هذه المرة الأولى التي تسمع بها برناديت وبوضوح صوت العذراء المقدّسة العذب وكان ذلك في الظهور الثالث

وطلبت منها في الظهور السادس: "صلّوا الى الخطئة". وكان على برناديت تحمّل المقابلة الطويلة التي حدثت بعد ظهر ذلك اليوم مع مفوّض الشرطة. كانوا احيانا يمنعونها من الذهاب الى الكهف لكنها كانت تستمر بالذهاب وكانت تطلب العذراء منها ان تطلب من القسيسين ان تبنى كنيسة هناك

في الظهور التاسع حدثت حادثة غريبة فطلبت مريم من برناديت "ابنتي، أريد أن أخبرك بسرّ أخير يخصّك، لا يجب أن تبوحي به لأحد. والآن اذهبي اشربي واغتسلي من النبع وكلي العشب النابت بجانبه. وأشارت العذراء مريم الى الكهف. وبعد محاولات استطاعت ان تشرب من الماء وغسلت نفسها ثم أكلت من العشب. قال بعض الحاضرين أنها مجنونة لكن بعد أن حفرت برناديت في ذلك المكان انبثقت مياه غزيرة. وأصبح يسع ذلك النبع لمئة ألف لتر من الماء يومياً. وأطلق عليه الكثير من الناس "ماء المعجزة".

وكان عدد الاشخاص يتزايد يوميا من عشرات الى مئات والى آلاف

وفي احد الايام حضر فيه القسّيس. راقب هذا الكاهن برناديت بدقّة وعن قرب ثم قال بعد ذلك:"ما هذا السلام التي تتحلّى به هذه الفتاة، ما هذه السكينة! وما هذه القداسة الرائعة! إن ذلك مستحيل بالنسبة الى طفلة لتقوم بذلك كلّه؛ لقد شعرت وكأنّني واقفٌ على عتبة السماء".

كانت تطلب مريم مرات عدة : "اذهبي واطلبي من القسّيسين بناء كنيسة. أريد من الناس أن يأتوا الى هنا عند الزيّاح". وعندما طلبت من الكهنة ذلك قال لها احدهم ان تطلب من السيدة اسمها

وفي احد الايام وكان يوم التسوّق في لورد. توجّه ما يقارب 20000 شخص نحو الكهف.. وظلّت برناديت سوبيروس ثلاثة أرباع الساعة داخل الكهف وحين خروجها توجّهت لرؤية قسّيس الأبرشيّة وقالت له أن السيدة ابتسمت ما أن سألتها عن اسمها، لكنها ما زالت تريد أن تُبنى كنيسة هنا. لكن بيرامال كرّر ما طلبه سابقاً وحتّم على برناديت سؤال السيدة عن اسمها.

وفي يوم عيد البشارة. وقد انتابها في الليل شعور قويّ يحتم عليها الذهاب الى الكهف. وفي الساعة الخامسة صباحاً، وما أن وصلت برناديت رأت السيّدة. وسألتها عن اسمها مكرّرةً هذا السؤال ثلاث مرّات. ابتسمت لها السيدة ثم تملّكت برناديت الشجاعة لسؤالها عن اسمها للمرة الرابعة! وحينها أجابت السيدة:

"انا الحبل بلا دنس"

وقد وصفت السيدة العذراء نفسها للأخت كاثرين لابوري أنها الحبل بلا دنس. وعلّمتها أيضاً الصلاة التالية:

ايها القديسة مريم التي حبل بها بلا دنس، صلي لأجلنا نحن الملتجئين اليك

وقد أطلق على الميدالية التي صنعت بناءً على طلب العذراء : "ميدالية مريم التي حبلت بلا دنس".

وفي الظهور ال 17 وأثناء انجذابها الروحيّ الذي دام خمس عشرة دقيقة. اتّجه اللهب نحو أصابعها لم يلحظ الدكتور دوزوس أي حرق على يدها وآمن بأن برناديت رأت حقاً العذراء.

وبعد الظهور ال18، عادت برناديت الى حياتها الطبيعيّة المؤمنة المتمثّلة بالإخلاص الكامل الى الرب لبقية حياتها.

وقع الظهور الأول لهذه الظهورات 18 للسيدة العذراء في لورد في الحادي عشر من فبراير من عام 1858. وخلال هذه الظهورات وبعدها أصبحت برناديت محطّ إعجاب الكثيرين كشخص مهم لكن برناديت بقيت محافظةً على طبيعتها المتّسمة بالبساطة والأمانة والمكرّسة لله. بقيت هادئة ومتقبّلة للاستهزاء الظاهر على وجوه المحقّقين الآتين من الكنيسة والسلطات، مقدّمةً مقاومة واضحة في وجه محاولاتهم وإصرارهم الفظ على تكرار ما حدث أثناء الظهورات. زاد ذلك كلّه من رغبة برناديت بأن تصبح راهبة فقرّرت الدخول الى دير. وعملت رغم ان الراهبات الاعلى منها مقاما كانوا يذلونها لكنها قبلت كل ذلك حتى وفاتها بعدما اصابت بالسل وكانت مصابة بالربو ليتحقق ما قالته العذراء:

"أعد أن أجعلكِ سعيدة، ليس في هذا العالم، بل في العالم الآخر"

توفيت برناديت 1879 عن عمر يناهز 35 سنة. وقد زادت قوّتها الإيمانية وهي على فراش الموت وبعد عملية طويلة مضنية وبأمر من الكنيسة أٌعلنت الأخت ماري برناديت قديسة من قبل البابا بيوس الحادي عشر عام 1933. وقد بقي جسدها سليماً وحفظ في ضريح زجاجيّ في كنيسة الدير. (ضريح ماري برناديت)

لورد وعلاقتها القوية مع الأخت ماري برناديت:

لم تكن برناديت تعرف معنى : "أنا الحبل بلا دنس". فقد كانت مجرّد فتاة صغيرة أمينة وصادقة. ومن الرائع أن تختارها السيدة العذراء. ومع أن الظهورات لم تجلب لها سوى المعاناة! إلا أن العالم في لورد قد بورك من جراء ذلك. كما يتدفّق أكثر من خمسة ملايين حاج كل سنة وهو شيء ليس بغريب.

وُوفق على الظهورات التي حدثت في لورد بالكامل من قبل المحكمة البابويّة في الثامن عشر من يناير عام 1862""
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ظهورات العذراء فى لورد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جنود مريم :: روحيات :: ام النور العذراء مريم-
انتقل الى: